جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

ليلى مراد ونجمة إبراهيم وتوجو مزراحى.. يهود حققوا شهرتهم الفنية في مصر

الثلاثاء 06 ابريل 2021 | 05:19 مساءً
علاء على
785
ليلى مراد

اعتبرت مضر منذ قديم الأزل المكان الأول والأبرز لتحقيق شهرة العديد من نجوم الوطن العربى، فكان يأتى إليها كل من يداعب حلم النجومية عقله، وكل من يتمتع بموهبة فنية في الشرق الأوسط، ليستطيع الوصول لقمة أحلامه وشهرته.

وكان للفنانين أصحاب الأصول اليهودية نصيب من الشهرة والنجاح في مصر، ولعل أبرزهم كانت الفنانة ليلى مراد وشقيقها منير مراد والمخرج توجو مزراحى.

نستعرض في السطور المقبلة أهم الفنانين ذو الأصول اليهودية الذين تركوا بصمة فى صناعة السينما الصمرية وتعلق بهم الجمهور المصرى حتى الآن.

ليلى مراد

اسمها الحقيقي «ليليان زكى موردخاى» ولدت في الإسكندرية وعشقت الغناء والتمثيل ممنذ الصغر، فقدمت للسينما خلال مشوارها الفنى 27 فيلما، أشهرهم "قلبى دليل" و"ليلى بنت الأكابر" و"غزل البنات".

تركت تاريخا غنائيا كبيرا، جلعها تحصل على لقب "قيثارة السماء"، ومن أبرز أغانيها: "يا رايحين للنبي الغالى" و"أبجد هوز" و"قلبى دليلي" و"اضحك كركر" و"ليه خلتنى أحبك".

أعلنت إسلامها عام 1946 في مشيخة الأزهر أمام الشيخ محمود أبو العيون، واستمرت على الدين الإسلامى إلى أن توفت عام 1995.

المخرج توجو مزراحي

مصري من أصل إيطالي مواليد الإسكندرية 1901، قدّم نفسه للفن باسم مستعار هو أحمد المشرقي، وكان سببا في اكتشاف ليلى مراد كممثلة وجعل منها أسطورة سينمائية.

شارك مع المخرج أحمد بدرخان في إنشاء أول نقابة للسينمائيين في مصر، وحاول بث المحبة بين اليهود والمسلمين من خلال أفلامه.

رفض السفر إلى إسرائيل وقت إعلان قيام الدولة العبرية، وهاجر إلى روما حتى توفى بها عام 1939.

نجمة إبراهيم

اسمها الحقيقي «بوليني أوديون» اشتهرت بتقديم الأدوار الشريرة مثل: «ريا وسكينة» و«اليتيمتان»، ويقال إنها اعتنقت الإسلام قبل وفاتها في 4 يونيو عام 1976، ولكن هناك من يؤكد أنها بقيت على ديانتها اليهودية، وقد شاركت في تسليح الجيش المصري بعروضها المسرحية.

راقية إبراهيم

اسمها الحقيقي «راشيل إبراهام ليفي»، حصلت على دور البطولة في عدة أعمال، مثل: «رصاصة في القلب» و«ملاك الرحمة»، عُرفت بإيمانها العميق بالكيان الصهيوني واشتراكها في اغتيال العالمة المصرية سميرة موسى عام 1952.

منير مراد

اسمه الحقيقى «موريس زكي موردخاي»، وهو شقيق الفنانة ليلى مراد، اشتهر بتقليد الفنانين والعمل في المونولوجات الغنائية، ثم عمل كمساعد مخرج لفترة، وقام بالتمثيل في خمسة أعمال أشهرهم "نهارك سعيد" عام 1955، وقد اعتنق الإسلام ليتزوج من الفنانة سهير البابلي، واستمرا معاً لمدة عشر سنوات، حتى تم الطلاق بسبب غيرة مراد من معجبي زوجته.