جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

فوازير رمضان.. نيللي وشريهان أبرز من قدمها

الثلاثاء 13 ابريل 2021 | 02:54 مساءً
مريم الجارحى
1102
شريهان

كانت أولى التجارب التلفزيونية في الفوازير، من خلال فزورة "على رأي المثل" التي عرضت على شاشة التلفزيون المصري عام 1961.

وفي العام 1967، قدّم ثلاثي أضواء المسرح سمير غانم وجورج سيدهم والضيف أحمد، فوازير كتبها بيرم التونسي، وكانت تربط بين الدراما والاستعراض، وكانت من بين جوائزها ساعة يد ودراجة.

إذا تحدثنا عن الفوازير، يتذكر الجميع الفنانة نيللي التي ارتبطت في أذهان الجمهور العربي والمصري بتقديم الفوازير، حيث كانت جزءاً أصيلاً من طقوس رمضان، بعدما قدّمت الفوازير بشكل متصل من عام 1975 وحتى 1981، بالإضافة إلى فوازير أخرى أعوام 1990 و1991 و1995 و1996، حيث قدّمت العام 1976 "صورة وفزورتين"، ثم في العام 1977 "صورة و3 فوازير"، والعام 1978 قدّمت "صورة و30 فزورة"، وفي العام 1979 قدمت نيللي "أنا وإنت فزورة"، وفي بداية الثمانينيات قدّمت "عروستي" ثم "الخاطبة".

وفي عام 1990 قدّمت نيللي فوازير "عالم ورق"، قبل أن تقدّم في العام التالي "عجايب صندوق الدنيا"، ثم فوازير "أم العريف"، وفي العام 1995 قدّمت نيللي فوازير "الدنيا لعبة" تناولت فيها الألعاب الرياضية المختلفة، وفي العام 1996 قدّمت آخر أعمالها فوازير "زي النهاردة".

الفنانة الاستعراضية شريهان كانت الوحيدة التي اقتربت من نجومية نيللي في عالم تقديم الفوازير، حيث قدّمت فوازير عدّة في أعوام متتالية على رأسها فوازير "حاجات ومحتاجات" وحلقات "ألف ليلة وليلة" و"وردشان" و"عروسة البحور" و"فاطيمة وكريمة وحليمة" و"أمثلة شعبية" و"حول العالم".

ولجأ الفنان سمير غانم إلى الكوميديا وشخصية فطوطة لتقديم الفوازير في عامي 1983 و1984، حيث كانت فطوطة شخصية ابتكرها المخرج فهمي عبدالحميد، وكان قصير القامة يرتدي ملابس لا تناسبه ويتحدث بطريقة مضحكة.