جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

سناء جميل.. زهرة صبار الفن المصرى

الثلاثاء 27 ابريل 2021 | 01:15 مساءً
مريم الجارحى
643
سناء جميل

يحل علينا اليوم ذكرى ميلاد الفنانة سناء جميل، تلك الممثلة الاستثنائية التى لقبها زملاؤها في الوسط الفنى بـ "غول التمثيل"، ووصفها عميد الأدب العربي طه حسين بـ "صاحبة الأداء العبقرى"، فهي فنانة من طراز خاص نذرت نفسها للفن، توركت في السينما بصمات خالدة بأدوارها كما فعلت في الدراما التليفزيونية، أما المسرح والذي كان ضربة البداية لمشوارها فلقبها جمهورها بـ "زهرة الصبار" بسبب أدوارها الهامة مع فرقة المسرح العربي الحديث.

ربطتها علاقة صداقة قوية بسيدة المسرح العربي سميحة أيوب وكانت الأقرب لقلبها من بين صديقاتها حتى الممات.

ولدت ثريا يوسف عطالله في الـ 27 من أبريل من عام 1930 بمركز ملوى فى المنيا لأسرة قبطية مسيحية، وانتقلت إلى القاهرة قبل الحرب العالمية الثانية لتلتحق بمدرسة المير دى دييه الفرنسية الداخلية وعمرها 9 سنوات وظلت بها حتى المرحلة الثانوية، عشقت الفن وأرادت الالتحاق بالمعهد العالى للفنون المسرحية، فرفضت أسرتها، وطردتها أسرتها بعد تمسكها برغبتها، فلجأت حينها للمخرج زكى طليمات الذى ساعدها على الإقامة فى بيت طالبات وضمها لفرقة "المسرح الحديث "، وأطلق عليها اسمها الفنى سناء جميل.

فعملت ابنة الاسرة الارستقراطية وخريجة المدارس الفرنسية بالتفصيل حتى تستطيع الانفاق على نفسها وكانت تنام على البلاط أحيانا، حتى بدأت السعادة تعرف طريقها عندما تعرفت على رفيق عمرها لويس جريس عام 1960، فى حفل توديع صحفية سودانية أنهت تدريبها فى روزاليوسف، وظلت تخطئ فى اسمه طوال الحفل وتناديه "يوسف"، تعلق بها "لويس" لكنه ظن أن زواجهما مستحيلا حيث اعتقد أنها مسلمة لكثرة قولها لكلمة "والنبى"، وبعدها اكتشف أنها مسيحية فعرض عليها الزواج وتزوجا بدبلتين لا يتجاوز سعرهما الـ 10 جنيهات، وقضيا شهر العسل فى التنقل بين عدة محافظات لارتباط سناء بعدد من العروض المسرحية.

استجاب زوجها لرغبتها فى عدم الانجاب والتفرغ للفن، وكان كل منهما محور حياة الآخر، حتى أصيبت بسرطان الرئة وظلت تعانى لمدة 3 أشهر وكانت وفاتها أكبر صدمة فى حياة رفيقها الوفى، الذى أراد أن يحقق رغبتها فى أن تلتقى بأحد أقاربها ولو بعد وفاتها فانتظر ثلاثة أيام قبل دفنها على أمل أن يظهر أحد أفراد أسرتها ليشارك فى تشييعها إلى مثواها الأخير، ولكن لم يظهر أحد من عائلتها، فدفنت فى الثانى والعشرين من ديسمبر من عام 2002.

قدمت سناء جميل للسينما العديد من الأدوار البارزة، كان أهمها أدواؤها في أفلام: اضحك الصورة تطلع حلوة، سواق الهانم والزوجة الثانية، بجانب مسلسلاتها التى تركت بمصنى حتى الآن، وكان أشهرها: الراية البيضا، ضبط وإحضار وخالتى صفية والدير.