جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

استيفان روستي.. فقد طفليه وأصيبت زوجته بالجنون

الاربعاء 12 مايو 2021 | 02:58 مساءً
سارة إبراهيم
999
استيفان روستي

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان الكبير الراحل استيفان روستي، حيث أنه توفي يوم 12 مايو عام 1964.

واستيقان روستى نمساوي الأصل من سلالة البارونات، وقد ولد بحي شبرا بالقاهرة، وبعد تخرجه من المدرسة الخديوية سافر إلى أوروبا مع والدته ليعمل هناك.

جاءت فرصته الحقيقية في عالم الفن مع المنتجة والفنانة عزيزة أمير، وذلك بعدما أسندت إليه إخراج أول فيلم روائي مصري تحت عنوان "يد الله" بعد أن أخرجه المخرج التركي "وداد عرفي" والذي لاق استياء كبيرا لدى عرضه.

فقام استيفان روستي بإعادة صياغة الفيلم بالكامل عدا مشهدين فقط وشارك في التمثيل فيه وتم عرض الفيلم مرة أخرى بسينما "مترو بول" في 16 نوفمبر عام 1927 تحت اسم "ليلى" وقد لاق الفيلم نجاحا كبيرا، ليصبح استيفان روستي أول مخرج روائي مصري.

وبعدها توالت عليه الأعمال لإخراجها حتى بلغت 10 أفلام مثل عنتر أفندي، والورشة، وكشكش بيه، كما استغل موهبته الفنية في التأليف فقام بتأليف فيلم "قاطع طريق" عام 1958 وقام ببطولته رشدي أباظة وهدى سلطان وفيلم "ابن الذوات" وقام ببطولته إسماعيل يس ونجاح سلام.

قدم استيفان روستى طوال مشواره الفني حوالي 380 فيلما سينمائيا ما بين إخراج وتمثيل وتأليف، وقد برع في مزج أدوار الشر مع الكوميديا.

ظل استيفان روستي مضربا عن الزواج حتى وصل إلى سن 45 عاما، وبعدها تزوج من فتاة إيطالية تدعى ماريانا عام 1936، وقد توفي ابنه الأول بعد ولادته بأسبوع، وبعدما أنجبت زوجته طفلها الثاني مات بعدها بثلاث سنين، فأصيبت زوجته بانهيار عصبي حاد أقرب إلى الجنون، فقام استيفان بمراعاتها وقام بنقلها إلى عدة مستشفيات لعله يجد الأمل فى علاجها دون أن يمل.

وفي عام 1964 كان يجلس استيفان روستي على أحد مقاهي وسط البلد مع أحد أصدقائه، وقد توفي إثر أزمة قلبية مفاجئة.