جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

سميرة عبد العزيز.. أم العظماء فى الدراما المصرية

السبت 22 مايو 2021 | 01:16 مساءً
مريم الجارحى
621
سميرة عبد العزيز

سميرة عبد العزيز فنانة مصرية من مواليد 5 مايو عام 1935 بالإسكندرية، حصلت على درجة البكالوريوس من كلية التجارة، والدرجة العلمية ذاتها من معهد الفنون المسرحية، كما اشتركت في التمثيل بالعروض الجامعية، وحصلت على كأس التفوق من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1975.

في العام ذاته وبالتحديد في 14 يناير، بدأت الإذاعة المصرية في بث البرنامج اليومي "قال الفيلسوف" من تقديم سميرة عبد العزيز وسعد الغزاوي ومن إخراج إسلام فارس، تدور فكرته حول نقاش بين فتاة رقيقة وفيلسوف حكيم يعلمها الصفات الحميدة وخير الصفات، توفى الحكيم عام 2011 ورفضت الرقيقة استبداله بآخر لاستكمال البرنامج، فاستمروا في إذاعة الحلقات القديمة ليصبح الأقدم في الإذاعات العربية.

شاركت في أواخر السبعينات في عدة أعمال تليفزيونية شهيرة سهلت في تعرف الجمهور عليها "متى تبتسم الدموع، أفواه وأرانب، طيور الصيف"، إضافة إلى مسلسلات تعد من أهم الأعمال في الدراما المصرية "بوابة الحلواني، أم كلثوم، ضمير أبلة حكمت، إمام الدعاة، أميرة في عابدين"، ولم تشغلها الدراما عن اختراق السينما فشاركت في أفلام "إعدام القاضي، القتل اللذيذ، بنتين في مصر، حليم، ميكانو" وغيرهم من الأعمال التي بلغت 200 عمل في الدراما والسينما.

تزوجت "عبد العزيز" من الكاتب الراحل محفوظ عبد الرحمن بعدما تعرفت عليه من خلال أعماله الفنية، وشاركت في أول عمل من كتاباته دون أن تراه لأنه كان في الكويت وقتها، وأرسل لها السيناريو لتقرأه، وبعدها عرض عليها دور صغير في مسلسل "محمد الفاتح" فاعتذرت للمخرج عنه الذي قال لها توجهي للكاتب لتكبير حجم الدور وهنا كان اللقاء الأول بين الزوجان، وعلى الرغم من رفض محفوظ عبد الرحمن تكبير الدور إلا أنها وافقت عليه حبًا في كتاباته.

عرض عليها محفوظ عبد الرحمن الزواج بعد تصوير مسلسل "عجوز في غرناطة"، وافقت بعد عام من التفكير وبالتحديد في أثناء تصوير أحد الاعمال في تونس وتزوجا وشاركهما الاحتفال كل القائمين معهم على العمل الدرامي في تونس.

رفضت الفنانة العمل مع محمد رمضان، وقالت خلال لقاء تليفزيوني أنها ترفض أن تظهر كوالدة بلطجي بعدما لقبت بأم العظماء لأدوارها كأم لكلا من "أم كلثوم، عبد الوهاب"، وعلقت أن التليفزيون يدخل كل المنازل فجيب اختيار ما يقدم للجمهور، أما من يرغب في رؤية المشاهد غير النظيفة يذهب إليها في السينمات.

حصدت سميرة عبد العزيز العديد من الجوائز من بينها جائزة التمثيل الأولى من التلفزيون عن دورها في السهرة التلفزيونية "أم مثالية" عام 1981، وجائزة الالتزام في استفتاء جريدة الجمهورية، وجائزة التفوق من إتحاد الإذاعات العربية لبرنامج "عن اللغة العربية"، إضافة إلى جائزة الإبداع من مهرجان الإذاعة والتليفزيون مرتين، وتم اختيارها كأحسن ممثلة إذاعية عام 1993، وحصلت على الميكرفون الذهبي من البرنامج العام بالإذاعة.