جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

نور الشريف كره والدته في طفولته.. ودراسته للمسرح حسنت علاقته بها

الثلاثاء 25 مايو 2021 | 04:47 مساءً
سارة إبراهيم
1486
نور الشريف

تحدث الفنان المصري الراحل نور الشريف، في حوار سابق له عن طفولة الصعبة، وعن العقدة التي لازمته طويلًا وتسببت في كرهه لوالدته.

نور الشريف قال إن والده توفي وهو صغير أقل من عام وترك أمه لتتزوج برجل آخر، وهذا ما جعل نور الشريف، يعتقد أن عمه هو والده، فهو لم يرى أمه أو أبيه من قبل.

وعن كيفية اكتشافه للحقيقة، قال: “أحد المدرسين نادى علي داخل الفصل الدراسي قائلاً : أين الطالب محمد جابر؟ ، فلم أرد عليه، حتى جاء إلي المدرس وسألني عن اسمي فأجبته بأني اسمي نور إسماعيل، لأنهم كانوا ينادوني باسم نور، داخل بيت عمي، فقال لي المدرس حينها من اليوم اسمك هو محمد جابر، ولما عدت سأل عمتي فكشفت لي الحقيقة بالكامل”.

وأضاف أنه كره والدته ورفض مصـافحتها لزواجهابرجل أخر غير والده، وأنها لافتا إلى أنها أتت ذات يوم لأخذه وهو صغير فجرى ليحتمي في حضن عمته، كما كشف أنها حاولت خطفه من المدرسة، وكلفت زوجها أن يقوم بالخطف لكنه فل بسبب صراخه مما جعل الناس في الشارع يلتفون حوله ويذهبوا به إلى قسم الشرطة.

نور الشريف أكد أنه ندم على معاملته القاسية لأمه بعد دراسته للمسرح العالمي ونظريات فرويد، حيث ايقن بأن والدته معذورة، وأن زواجها في سن صغير حق لها وليس تعدي على والده المتوفي ، كاشفًا أنه بعد ذلك بدأت علاقته بوالدته تتحسن.