جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

"بودعك".. الأغنية التي ودع بها بليغ حمدي جمهورة

الخميس 17 يونية 2021 | 07:26 مساءً
علاء على
1612
وردة و بليغ حمدي

في عام 1979 اعلنت الفنانة وردة عن انفصالها عن الملحن الكبير بليغ حمدي، وهو الخبر الذي هز عروش الساحة الفنية ، خاصة ان الثنائي كان يطلق عليهم توأم الروح، و جاء ذلك القرار حسب ما ذكرته ورده في إحدي لقاءاتها التلفزيونية ان السهر والعلاقات العاطفية،كانا سبب الانفصال، بعد زيجة استمرت لمدة ستة سنوات مزجا فيها الألحان بالكلمات بالغناء .

ومع بداية الثمانينات تعرض بليغ لأزمة كبيرة جدا، وهي انتحار احدي الفتيات من شرفة منزله، و هو الأمر الذي دفعه للسفر الي باريس، وفي إحدي الليالي كان يشعر "بليغ" بالحزن الشديد والآسى لفراقه الوطن والحبيب، فأمسك بالقلم وبدأ في كتابة كلمات تحمل الحزن والعتاب فكتب :"بودعك وبودع الدنيا معك، جرحتني قتلتني، غفرت لك قسوتك، بودعك من غير سلام، ولا ملام ولا كلمة مني تجرحك".

كانت هذه الكلمات هي مقدمة أغنية بودعك التي استكملها الشاعر الغنائي منصور شادى ولحنها "بليغ " وبعدها أرسلها لـ"وردة " فغضبت لأنها شعرت أن كلماتها كلها عتاب، وتركت الأغنية فترة من الزمن حتى نطقت المحكمة ببراءة بليغ حمدى في قضية انتحار الفتاة وقرر العودة إلى مصر، وحينها كانت حالته النفسية تدهورت للغاية ، بعد عودته إلى مصر قررت المطربة وردة أن تغنى "بودعك" وكأنها كانت تعلم أنها بمثابة الوداع الحقيقي لحبها الوحيد بليغ حمدى.