جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

تعرف علي قصة الحب الحقيقية في حياة عبدالحليم حافظ

الاثنين 21 يونية 2021 | 05:35 مساءً
علاء على
914
عبدالحليم حافظ

مازال الغموض يدور حول علاقات الفنان الراحل عبدالحليم حافظ، و عن علاقاته العاطفية، و حقيقة زواجه من سعاد حسني، و غيرها من الأمور التي مازالت موضع شك و تأويلات بين الناس و المواقع حتي الأن، لكن الحقيقة هي ان عبدالحليم حافظ كان ذات طابع شرقي، يكره العلاقات الغير شرعية، و يشعر بغيرة شديدة جدا علي حبيبته، و هذا كان السبب الرئيسي في عدم اكتمال قصة حبه مع الفنانة الراحلة سعاد حسني، التي رفضت الابتعاد عن الفن، و هو الأمر الذي لم يتقبله العندليب.

لكن قبل سعاد حسني كان يوجد قصة حب هزمت عبدالحليم حافظ، و جعلته يمر بحالة نفسية سيئة جدا، و هي قصة حبه بسيدة من أسرة ثرية جدا تدعي "ديدي"، حيث تعرف عليها أول مرة علي أحد شواطيء الأسكندرية، ووقع العندليب في غرامها، و بادلته هي أيضا نفس الشعور، ولكنها كانت تمر ببعد الأزمات بسبب علاقتها بطليقها، و رغبة عائلتها في عودتها له، و هو الأمر الذي رفضته بشده، و دفع عبدالحليم حافظ للتقدم لخطبتها، و لكن قوبل طلبه بالرفض من أهلها.

وهو الأمر الذي اثر علي نفسيتها بشدة، و اصيبت بمرض نادر، استدعي سفرها الي لندن، و هناك طلب جدها من عبدالحليم حافظ ان يأتي الي زيارتها، و يعتذر له عن ما بدر منه، و لكن الأوان كان قد فات، حيث لم تعش طويلا، و توفت "ديدي" هناك، و غني لها عبدالحليم حافظ ، أغنية من أعظم أغانيه و هي "في يوم في شهر في سنة".