جولولي | إدمان رجاء عبده لـ«المفتّقة والكشري» يمنحها لقب «رفيعة هانم»
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

النجاح الفني هدف لا تخطئه الموهبة الحقيقية ولكن الاحتفاظ بالنجاح يبقى التحدي الأبرز الذي يواجه أي فنان، وصعوبة هذا التحدي تزداد بدرجة كبيرة مع النجمات اللاتي يتطلب منهن الاحتفاظ بموهبتهنّ جنبًا إلى جنب مع مظهرهنّ الشخصي، وهو ما لم تنجح فيه الفنانة رجاء عبده.

رجاء استطاعت تحقيق نجاح كبير على المستوى التمثيلي والغنائي قبل حتى حصولها على البطولة المطلقة مع محمد عبدالوهاب في فيلم «ممنوع الحب»، وكانت حينذاك تتمتع بالمقاييس المثالية للجمال الأنثوي، فانطلقت تقدم الدور النسائي الأول أمام عدد من النجوم مثل: أنور وجدي في «رجاء»

وكمال الشناوي في «حبايبي كتير»

ومحمد فوزي في «أصحاب السعادة»

صورة من كواليس الفيلم مع سليمان نجيب

مطربة «البوسطجية اشتكوا» هاجمتها مجلة «الجيل» عام 1956، واتهمتها بأنها أضاعت نجاحها الفني وتسببت في ابتعاد الأضواء عنها، وكتبت قائلًة: «رجاء عبده لمعت ذات يوم لمعانًا براقًا.. واختارها محمد كريم لتمثيل دور البطولة في فيلم أمام عبدالوهاب.. كان لها معجبون بالألوف.. وكان بريدها يزخر بقلوب من كل مكان أضناها الهوى.. ثم بدأت تتجه نحو قوام «رفيعة هانم» وصار قوامها خليطًا من أطنان اللحم والشحم.. فابتعد عنها المخرجون بعد أن فقدت معجبيها.. وقنعت النجمة اللامعة بحياة البيت.... تطلق فيه البخور.. وتقيم حفلات الزار.. وتجلس على الشلتة لتأكل المفتقة والكشري وتشرب المغات!».

لقطة من فيلم «ممنوع الحب»

الفنانة المصرية عادت للسينما عام 1977 بدور ثانوي في «كباريه الحياة» مع مها صبري، ولكنها لم تحقق النجاح المرجو، فاعتزلت الأضواء حتى توفيت عام 1999.

صورة نادرة لرجاء عبده في منزلها



عدد التعليقات (1)

طارق السويسى

2014-08-23 17:11:31

اسمها الاصلى اعتدال جورج عبده ولدت فى حى شبرا فى  3 نوفمبر 1919 بدأت حياتها الفنية كمطربة هاوية وتقدمت للمسابقة التي أجراها المخرج محمد كريم لاختيار بطلة فيلم (الوردة البيضاء) وحينها أشاد الموسيقار محمد عبد الوهاب بصوتها ولكن لم يحالفها الحظ لصغر سنها... وذاع صيتها بعدها وأصبحت مطربة إذاعية شهيرة  مما دفع شركة أوديون أن تنتج لها اسطوانة... قامت ببطولة أول أفلامها (وراء الستار) عام 1937 وأخرجه كمال سليم وكان أجرها 100 جنيه، بعدها تعاقدت مع الموسيقار محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم على القيام ببطولة فيلم (ممنوع الحب)  عن قصة روميو و جوليت و غنت مع محمد عبد الوهاب الدويتو الشهير ” يا اللى فت المال و الجاه ” و كان هذا الفيلم من اشهر افلامها و بعدها أنتج لها الموسيقار فيلم (الحب ألأول) الذي تغنت فيه بأغنية (البوسطجية اشتكوا من كتر مراسيلى) و التي حققت انتشارا واسعا.... شاركت  رجاء عبده في  حوالى 14 فيلما  منها فيلم حبايبى كتير عام 1955 الذى انتجته و قامت ببطولته مع كمال الشناوى و لكن الفيلم فشل و خسرت أموالها فاعتزلت السينما حتى عادت عام 1977 فى فيلم تجارى و فى دور لم يليق بتاريخها اسمه كباريه الحياة مع مها صبرى و فريد شوقى ..توفت فى 13 يناير 1999 .

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 3 + 4

أخبار الرئيسية: